كانت المرّة الأخيرة التي احتفينا فيها برقم قياسي جديد في أسواق الأسهم الأميركية قبل سبعة أشهر. في ذلك الوقت، لم تدم الاحتفالات طويلاً بما أنّ الخوف من السياسة النقدية الأكثر تشدّداً، والتوترات التجارية، وخطر حصول ركود هيمنت على العناوين الإخبارية الأمر الذي قاد إلى هبوط حاد في وول ستريت، إذ تراجع...