تنبيه بالمخاطر: تتسم عقود الفروقات بكونها أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 81% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود للخدمة. ينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
تنبيه بالمخاطر: تتسم عقود الفروقات بكونها أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 81% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود للخدمة. ينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

مكافآت كتلة بيتكوين

Bitcoin Block Rewards

نبذة عن الكاتب: أندرياس ثالاسينوس (حاصل على درجة البكالوريوس، ودرجة الماجستير، وعضو بجمعية المحللين الفنيين MSTA ، ونال شهادة المحلل الفني المعتمد CFTe، وشهادة الماجستير في التحليل الفني المالي MFTA) هو رئيس قسم التعليم في FXTM ومعلم فوركس يحظى باحترام كبير ومحلل فني معتمد وخبير محنك وضليع في التداول اللوغاريتمي.

تعلم الفوركس

يعتبر إثبات العمل أحد الملامح الذكية لعملة البيتكوين التي ابتكرها ساتوشي ناكاموتو. وهو يمثل تأكيدًا للمعاملات أو، بشكل أكثر تحديدًا، لكتل من المعاملات.

كيف تعمل سلسلة الكتل "بلوك تشين"؟


تحتاج المعاملات إلى "وسيط" أو ثقة مركزية وهو الأمر الذي يتم تقديمه عادة من خلال المؤسسة المالية. أما في عالم العملات الرقمية المشفرة، وبالتحديد في معاملات بيتكوين، يتم تحويل هذه الثقة المركزية إلى "عُقَدُ"، أو أجهزة كمبيوتر متصلة بشبكة بيتكوين. وبعبارة أخرى، لم تعد الثقة مركزية، ولكنها أصبحت غير مركزية وموزعة في نظام بيتكوين.

وفي صميم تكنولوجيا البلوك تشين، تقوم العُقَدُ على شبكة بيتكوين بين النظراء بتأكيد المعاملات وتجميعها في كتل. الخطوة التالية هي وضع هذه الكتل في سجل موزع دائم - أي سلسلة الكتل "بلوك تشين". وحتى يتم إدراج كتلة في سلسلة الكتل "بلوك تشين"، هناك مهمة محددة يجب تنفيذها: يجب أن تقوم إحدى العُقَدُ بحل لغز حسابي، أو بشكل أكثر تحديدًا، دالة هاش التشفيرية.

اللغز التشفيري

نهج القوة الغاشمة


يستلزم حل هذه الألغاز، أو دالات هاش التشفيرية، وجود قدر هائل من القدرات الحاسوبية. يجب أن تقوم العُقَدُ - والتي يطلق عليها أيضًا اسم المُعَدِّنين- بتجزئة المعلومات الموجودة في الكتلة (أي رأس الكتلة) لاستيفاء شروط معينة. ويتمثل أحد هذه الشروط في أن دالة هاش التشفيرية الناتجة يجب أن تكون أقل من رقم محدد، أو يجب أن تحتوي على عدد محدد من الأصفار والتي تبدأ من جهة اليسار. وهذه مهمة من الصعب تنفيذها - حيث يستلزم الأمر قدر هائل من المحاولة والخطأ - إلى جانب قدر كبير من الطاقة-  من أجل تحقيق هذا الهدف. وتعرف هذه الطريقة المستخدمة في حل لغز البلوك تشين باسم نهج القوة الغاشمة.

القوة الغاشمة

كما شرحت من قبل في مقالي المنشور تحت عنوان مفاتيح وعناوين بيتكوين ، فعدد التوليفات المختلفة ذات تشفير 256 بت للغز تشفيري من هذا القبيل ستكون حوالي 10 77. وهذا هو السبب في أن العقد تحتاج إلى قدرة حاسوبية هائلة. وفي ظل أن تكنولوجيا بلوك تشين قد أصبحت أكثر انتشارًا، يمكن أن نتوقع زيادة استهلاك الكهرباء، حيث إن الأجهزة المصممة خصيصًا لهذا الغرض والتي تستهلك الطاقة بشكل هائل قد أصبحت منتشرة بقدر أكبر. 

مكافآت الكتلة


من أجل تخفيف هذه المشاكل والتعويض عن تكاليف الاستهلاك الكبير للطاقة، قدم ساتوشي ناكاموتو حافزًا في نظام بيتكوين. فالعقدة الأولى التي تتمكن من حل اللغز ستربح مكافأة خاصة، والتي يطلق عليها اسم مكافأة الكتلة. كانت أول مكافأة تم منحها عبارة عن 50 بيتكوين (تخيل كم يساوي ذلك الرقم اليوم بعد الارتفاع الصاروخي لعملة بيتكوين أمام الدولار الأمريكي). وفي الحقيقة، فمع تقديم كل كتلة جديدة في سلسلة الكتل، يتم إنشاء المكافأة المقابلة من العدم.

خفض المكافأة إلى النصف

انطلاقًا من ذلك، كان لابد من وجود طريقة للتحكم في تعدين هذه المكافآت الجديدة لبيتكوين. وبالتالي، وضع ناكاموتو حدًا يبلغ تقريبًا 10 دقائق قبل أن يتم إدراج الكتلة الجديدة في سلسلة الكتل. وبعبارة أخرى، يجب أن يستغرق حل دالة هاش التشفيرية حوالي 10 دقائق وفقًا لما يراه ساتوشي ناكاموتو. ويعني ذلك 144 كتلة يوميًا، أو 52560 في السنة. ويقول المنطق إنه كلما زاد عدد العُقَدُ وزادت أجهزة الكمبيوتر القوية المنضمة إلى شبكة بيتكوين، زادت السرعة في حل اللغز.

مكافآت كتلة بيتكوين

معيار "الصعوبة"


من أجل تجنب أي اتجاهات تضخمية، وضع ناكاموتو معيار أطلق عليه اسم "الصعوبة" في بروتوكول بيتكوين. يقوم معيار الصعوبة بزيادة عدد الأصفار البادئة من جهة اليسار في دالة هاش الناتجة عندما تتمكن العقد من حل اللغز في أقل من 10 دقائق. ويضمن ذلك أنه سيتم إدراج كتلة جديدة في سلسلة الكتل كل 10 دقائق أو نحو ذلك. وكما يوضح الرسم البياني أعلاه، فالمكافأة عن حل دالة هاش التشفيرية يتم خفضها إلى النصف كل 210.000 كتلة، أو تقريبًا كل 4 سنوات. وسيتم منح أخر مكافآت كتل بيتكوين في عام 2140.

مقالات سابقة عن بيتكوين ومحافظ العملات الرقمية المشفرة:

أصول العملة الرقمية: بداية طريق طويل جديد

كشف النقاب عن معاملات بيتكوين: كيف تعمل

إخلاء المسؤولية: تتكون هذه المادة المكتوبة/المرئية من آراء وأفكار شخصية. لا ينبغي تفسير المحتوى باعتباره يتضمن أي نوع من النصائح الاستثمارية و/أو الحض على القيام بأي معاملات. ولا ينطوي المحتوى على أي التزام بشراء خدمات استثمارية أو يضمن أو يتنبأ بما سيكون عليه الأداء في المستقبل. ولا تضمن شركة FXTM أو المنتسبين إليها أو وكلاءها أو مديريها أو مسئوليها أو موظفيها دقة أو صحة أو التوقيت المناسب أو كمال أي معلومات أو بيانات واردة ولا يتحملون أي مسؤولية فيما يتعلق بأي خسارة ناجمة عن أي استثمار تم على أساسها.

التحذير بشأن المخاطر: تداول المنتجات القائمة على الرافعة المالية مثل الفوركس والعقود مقابل الفروقات يحمل مستوى مرتفع من المخاطر. ولا ينبغي عليك المخاطرة بأكثر مما يمكنك أن تتحمل خسارته، ومن المحتمل أن تخسر أكثر من استثماراتك الأولية. ولا ينبغي أن تقوم بالتداول إلا إذا كنت تفهم فهما تاما المدى الحقيقي لتعرضك لمخاطر الخسارة. ويجب عليك عند التداول أن تأخذ في اعتبارك على الدوام مستوى خبرتك. إذا بدت المخاطر التي ينطوي عليها التداول غير واضحة بالنسبة لك، يرجى الاستعانة بمشورة مالية مستقلة.

Scroll Top