تنبيه بالمخاطر: تتسم عقود الفروقات بكونها أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 81% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود للخدمة. ينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
تنبيه بالمخاطر: تتسم عقود الفروقات بكونها أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 81% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود للخدمة. ينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

ألف باء التداول في الأسواق المالية

ألف باء التداول في الأسواق المالية

نبذة عن الكاتب: أندرياس ثالاسينوس (حاصل على درجة البكالوريوس، ودرجة الماجستير، وعضو بجمعية المحللين الفنيين MSTA ، ونال شهادة المحلل الفني المعتمد CFTe، وشهادة الماجستير في التحليل الفني المالي MFTA) هو رئيس قسم التعليم في FXTM ومعلم فوركس يحظى باحترام كبير ومحلل فني معتمد وخبير محنك وضليع في التداول اللوغاريتمي.

تعلم الفوركس

يعلم جميع المتداولين، مهما كانت خبراتهم أو خلفياتهم، أن امتلاك نظام تداول قوي كجزء من أسلحتهم يعتبر مسألة لا غنى عنها من أجل تحقيق النجاح في سوق الفوركس. وما أعنيه بنظام تداول قوي هو نظام تم تجربته واختباره ويتمتع بسجل موثق فيما يتعلق بتحقيق الأرباح وتقليل الخسائر في آن واحد. وعلاوة على ذلك، فنظام التداول القوي هو نظام تحدده الاتجاهات، وبعبارة أخرى فهو نظام يتبع الاتجاهات. ونظرًا لأن الاتجاه من المرجح أن يستمر في المسار الذي تم إنشاؤه، يكون إتباع الاتجاه منهجًا مفضلا عن أنواع الأنظمة الأخرى في التداول. وفي هذه الأنواع من الأنظمة، يتم تحديد نقاط الدخول والخروج في المركز عن طريق قواعد واضحة.  

البحث عن الدخول "المثالي"

إن المتداولين الذين بدءوا للتو في التعرف على أنظمة التداول يقضون ساعات طويلة في البحث عن  نقاط الدخول المثالية في السوق. وفي أكثر الأحيان فإن البحث عن "الكأس المقدسة" للدخول ينتهي بخيبة الأمل ويطغى عليه العدد الهائل من الأدوات الفنية التي يمكن استخدامها للتنقيب عن جميع الاحتمالات. وفي الحقيقة، فهدف المتداولين الذين يتبعون الاتجاه من المفترض أن يكون تحديد الاتجاه منذ ولادته، قبل أن يتطور إلى اتجاه كامل الأركان. وبعد أن يكتسبون هذه المهارة ويطوروها، يبدءون في اكتساب الخبرة الضرورية اللازمة للتعرف الفوري على الاتجاهات – مثل الأنماط الانعكاسية ذات الاحتمال المرتفع.

ومن أمثلة هذه الأنواع من الأنماط: Head and Shoulders و Double Top و Triple Top و Inverse Head and Shoulders و Double Bottom و Triple Bottom – ويمكن التعرف على جميع هذه الأنماط على مخططات السعر. وفي موضوع الأنماط الانعكاسية، من المهم جدًا تذكر الشرط الأساسي التالي: يجب على المتداول أولا تحديد الاتجاه السائد قبل البحث عن الانعكاس. كما يسقط المبتدئون أيضًا في فخ البحث عن الانعكاس في داخل نطاق.  

وقف الخسارة للحماية

يجب أن يكون أي نظام تداول جاد مصممًا لحماية رأس مال المتداول. ويعتبر وضع أوامر إيقاف الخسارة من بين الطرق المستخدمة لضمان تحقيق هذه الحماية. ويعتمد وضع أمر إيقاف الخسارة الأولي، على سبيل المثال، على الانعكاس ذو الصلة والذي أدى للحث على الدخول في المقام الأول.

وبشكل أكثر تحديدًا، يجب وضع أمر إيقاف الخسارة الأولي عند قمة النمط الانعكاسي للدخول للبيع في السوق.  

ومن ناحية أخرى، يجب وضع أمر إيقاف الخسارة الأولي عند قاع النمط الانعكاسي عند الدخول للشراء.

وفي نهاية المطاف، فالهدف المهم المرجو تحقيقه من أمر إيقاف الخسارة هو حماية المتداول من التحركات المفاجئة وغير المتوقعة في السعر.

جني الربح

إن مفهوم الربح هو ما يفرق بحق بين المتداولون المبتدئون والمتداولون المحترفون. فالمبتدئين عادة ما يكافحون لمعرفة نقطة الدخول المثالية للسوق، في حين يهتم المتداولون الأكثر خبرة بمتابعة طرق جني الربح.

ومما لا شك فيه أن ما يحقق أعظم العوائد، فيما يخص طرق جني الربح، هو الانعكاس في الاتجاه العكسي.

فبعد أن يختفي سبب الوجود في السوق، يتم إغلاق أي مراكز مفتوحة متبقية ويتم جني الأرباح المحتملة. والمشكلة هي أن هذا السيناريو لا يتكرر على مخطط الأسعار بالقدر الكافي لتبرير الاعتماد عليه وحده. كما أن هذه الطريقة قد تؤدي للتعرض لهبوط كبير في سعر الأصل المعني، وهذا عيب آخر. وقد يؤدي ذلك، بدوره، لتأثيرات سلبية على نفسية المتداول، وهو ما يمكن أن يؤدي لكارثة.

وفيما يتعلق بأساليب جني الربح التي تتمتع بشعبية جارفة، ففي كثير من الأحيان يختار المتداولون استخدام أمر "إيقاف الخسارة المتحرك" – والذي يتم بموجبه تعديل إيقاف الخسارة تلقائيًا وفقًا لمسار الاتجاه الأساسي خلال تحرك السوق. ومع هذه الطريقة، قد تحقق الأرباح المحتملة عوائد أصغر مقارنة بإغلاق المركز كله عند الانعكاس في الاتجاه العكسي، ولكن الهبوط في السعر سيكون أقل أيضًا.   

وبالمثل، فوضع مستويات محددة مسبقًا لجني الربح والحصول على الأرباح بمجرد الوصول لتلك المستويات هي من الطرق التي تحظى بالشعبية أيضًا. ويمكن استخدام طرق عديدة لحساب المستويات المحددة مسبقًا، ومن الطرق الشهيرة المستخدمة في هذا الصدد مستويات فيبوناتشي (1.618 و 2.618 و 4.236). وصحيح أن هذه الطريقة قد تحقق أرباحًا أصغر مقارنة بإغلاق المركز كله عند الانعكاس في الاتجاه العكسي، ولكن من المهم أيضًا أن نتذكر أن هذه الطريقة تقلل أيضًا من الهبوط في سعر الأصل، وهي ميزة كبيرة فيما يتعلق بنفسية المتداول.

ملخص

حتى يتسنى للمرء التداول في الأسواق المالية فإنه يحتاج إلى نظام تداول قوي يعتمد على طرق إتباع الاتجاه والإستراتيجيات الواضحة للدخول والخروج. وإن وضع أمر إيقاف الخسارة للحماية مسألة لا غنى عنها لأمان رأس مال المتداول، على الرغم من أن المتداولون المبتدئون عادة ما يواجهون مصاعب في تقبل الخسارة.

ويحظى جني الربح بنفس القدر من الأهمية التي يحظى بها إيقاف الخسارة فيما يتعلق بإدارة الهبوط في سعر الأصل وعدم إصابة نفسية المتداول بالضيق والانزعاج، بحيث يظل التركيز دائمًا على تحقيق المزيد من الأرباح.

وفي أسواق اليوم، المعرضة لمستويات مرتفعة من التقلبات والتحركات غير المتوقعة في الأسعار، فمن المستحسن استخدام نظام تداول قوي يحقق نسبة من الصفقات الرابحة أعلى من نسبة الصفقات الخاسرة حتى إذا كانت الأرباح أصغر. 

فالغاية النهائية لأي متداول هي المحافظة على رأس المال – مهما حدث! وتذكر، ففي الغد سيكون دائمًا هناك المزيد من فرص التداول السانحة في السوق.

إخلاء المسؤولية: تتكون هذه المادة المكتوبة/المرئية من آراء وأفكار شخصية. لا ينبغي تفسير المحتوى باعتباره يتضمن أي نوع من النصائح الاستثمارية و/أو الحض على القيام بأي معاملات. ولا ينطوي المحتوى على أي التزام بشراء خدمات استثمارية أو يضمن أو يتنبأ بما سيكون عليه الأداء في المستقبل. ولا تضمن شركة FXTM أو المنتسبين إليها أو وكلاءها أو مديريها أو مسئوليها أو موظفيها دقة أو صحة أو التوقيت المناسب أو كمال أي معلومات أو بيانات واردة ولا يتحملون أي مسؤولية فيما يتعلق بأي خسارة ناجمة عن أي استثمار تم على أساسها.

التحذير بشأن المخاطر: تداول المنتجات القائمة على الرافعة المالية مثل الفوركس والعقود مقابل الفروقات يحمل مستوى مرتفع من المخاطر. ولا ينبغي عليك المخاطرة بأكثر مما يمكنك أن تتحمل خسارته، ومن المحتمل أن تخسر أكثر من استثماراتك الأولية. ولا ينبغي أن تقوم بالتداول إلا إذا كنت تفهم فهما تاما المدى الحقيقي لتعرضك لمخاطر الخسارة. ويجب عليك عند التداول أن تأخذ في اعتبارك على الدوام مستوى خبرتك. إذا بدت المخاطر التي ينطوي عليها التداول غير واضحة بالنسبة لك، يرجى الاستعانة بمشورة مالية مستقلة.

Scroll Top