تنبيه بالمخاطر: تتسم عقود الفروقات بكونها أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 81% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود للخدمة. ينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
تنبيه بالمخاطر: تتسم عقود الفروقات بكونها أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 81% من حسابات المستثمرين الأفراد تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات مع هذا المزود للخدمة. ينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

أسرار الأنماط الانعكاسية للاتجاه الهبوطي

أسرار الأنماط الانعكاسية للاتجاه الهبوطي

نبذة عن الكاتب: أندرياس ثالاسينوس (حاصل على درجة البكالوريوس، ودرجة الماجستير، وعضو بجمعية المحللين الفنيين MSTA ، ونال شهادة المحلل الفني المعتمد CFTe، وشهادة الماجستير في التحليل الفني المالي MFTA) هو رئيس قسم التعليم في FXTM ومعلم فوركس يحظى باحترام كبير ومحلل فني معتمد وخبير محنك وضليع في التداول اللوغاريتمي.

تعلم الفوركس

غالبًا ما يقوم المتداولون الراغبون في دخول الأسواق  برحلة من أجل اكتشاف "الأس المقدسة" لنقاط الدخول إلى السوق. وفي هذه الرحلة يقومون بدراسة نظريات عديدة؛ ومن بينها الأنماط الانعكاسية للشموع اليابانية، ونظرية المخالفة، وتباعد مؤشرات التذبذب، ونظرية الموجات وغيرها الكثير. ويضع المتداولون المبتدئون لتوهم ثقتهم في المؤشرات ومؤشرات التذبذب ويعتمدون عليها عند اتخاذ قراراتهم بشأن متى يضعون الأمر – وكلما زاد عدد المؤشرات/مؤشرات التذبذب التي يكتشفونها، زاد عدد المؤشرات التي يقومون بإضافتها إلى إستراتيجيات التداول الخاصة بهم.

ولكن أكثر مؤشر/مؤشر تذبذب يتم تجاهله هو السعر. نعم، السعر! فالسعر أعلى وأهم من أي مؤشر وجميع المؤشرات الأخرى تأتي بعده. فهو المؤشر الوحيد الذي يتضمن كل شيء – العوامل الاقتصادية والسياسية والجيوسياسية. وفي كثير من الأحيان لا يفهم المتداولون المبتدئون أهمية السعر ولا يعطونه في أغلب الأحيان الاهتمام الكبير الذي يستحقه.  

ويعتبر انعكاس الاتجاه أكثر النقاط فعالية لدخول السوق. فبعد تحرك الاتجاه الحالي في مسار معين، ترسل السوق في نهاية المطاف إشارة بنهاية ذلك الاتجاه وبداية اتجاه جديد في المسار العكسي. وسوف نقوم بالتركيز في هذه المقالة على بعض من أشهر الأنماط الانعكاسية وهي الرأس والكتفين، والقمة المزدوجة، والقمة الثلاثية.

الرأس والكتفين

يشتهر نمط الرأس والكتفين بكونه أحد أكثر الأنماط الانعكاسية التي يمكن الاعتماد عليها. فهو نمط يعتمد على حركة السعر ويشير إلى بداية اتجاه جديد في مسار معين، بعد أن ينتهي الاتجاه الحالي في السار الآخر.

كيف يمكن اكتشاف نمط الرأس والكتفين:

  1. حتى يكون هناك انعكاس، يجب أن ينتهي الاتجاه الحالي، ولا يختلف نمط الرأس والكتفين في ذلك.
  2. يتكون الاتجاه الصعودي السائد (في هذه الحالة) من قمم أعلى من القمم السابقة وقيعان أعلى من القيعان السابقة بشكل مستمر.
  3. إذا كان الحجم متوافرًا، فذلك يعطي تنبيهات.
  4. يوضح التحرك الصاعد للرأس تناقص الحجم (إن وجد) ويعطي تحذيرات.
  5. يكون الكتف الأيمن أدنى من الرأس ويشير إلى انعكاس محتمل.
  6. يشير الإغلاق الحاسم تحت خط العنق (مع حجم متزايد، إن وجد) إلى نهاية الاتجاه الصعودي وبداية اتجاه هبوطي. 
  7. من أجل حساب الحد الأدنى للسعر المستهدف، قم بإسقاط ارتفاع النمط على نقطة الاختراق لخط العنق.

القمم الثلاثية

على غرار نمط الرأس والكتفين، تتكون القمة الثلاثية من ثلاث قمم متساوية (أو شبه متساوية) وإغلاق حاسم تحت الدعم (القاع) للنمط. وحتى يكون هناك نمط قمة ثلاثية صحيح، من الضروري أن يحدث اختراق تحت القاع. فالقمم الثلاثة في حد ذاتها ليست كافية وحدها!

كيف يمكن اكتشاف نمط القمة الثلاثية:

  1. يجب وجود اتجاه حالي (وهو في هذه الحالة اتجاه صعودي) قبل البحث عن أي انعكاس.
  2. مثلما هو الحال في نمط الرأس والكتفين، يجب أن يتميز الاتجاه الحالي بوجود مستمر لقمم أعلى من القمم السابقة وقيعان أعلى من القيعان السابقة.
  3. إذا كان الحجم متوافرًا، فذلك يعطي تنبيهات.
  4. يشير التحرك الصعودي إلى منطقة المقاومة إلى تناقص الحجم (إن وجد) وتوضح الضعف في التحرك الصعودي.
  5. تشكل القمم المتساوية (أو المتساوية تقريبًا) منطقة المقاومة.
  6. يشير الإغلاق الحاسم تحت القاع (مع تزايد الحجم، إن وجد) إلى نهاية الاتجاه الصعودي وبداية اتجاه هبوطي. 
  7. من أجل حساب الحد الأدنى للسعر المستهدف، قم بإسقاط ارتفاع النمط على نقطة الاختراق.

القمم المزدوجة

خلال الاتجاه الصعودي، قد تتجاوز القمة قمة أخرى سابقة إذا كان الطلب أكبر من العرض. وعندما تنفذ قوة ذلك الاتجاه، سيبدأ في إظهار علامات (إشارات) على الضعف. إذا كان الحجم متوافرًا، سيكون تناقص الحجم عند التحرك الصعودي عندئذ أول إشارة على الضعف. وهناك إشارة أخرى وهي إذا عجزت القمة الأخيرة عن الارتفاع بشكل أكبر من القمة التي تسبقها. ويتم تأكيد الانعكاس إذا اخترقت الأسعار تحت منطقة القاع/الدعم.

كيفية اكتشاف القمم المزدوجة:

  1. من الضروري وجود اتجاه حالي (وهو في هذه الحالة اتجاه صعودي).
  2. يتكون الاتجاه الصعودي الحالي من قمم أعلى من القمم السابقة وقيعان أعلى من القيعان السابقة بشكل مستمر.
  3. إذا كان الحجم متوافرًا، فذلك يعطي تنبيهات.
  4. يشير التحرك الصعودي إلى منطقة المقاومة إلى تناقص الحجم (إن وجد) وتوضح الضعف في التحرك الصعودي.
  5. القمم متساوية (أو متساوية تقريبًا).
  6. يشير الإغلاق الحاسم تحت القاع (مع تزايد الحجم، إن وجد) إلى نهاية الاتجاه الصعودي وبداية اتجاه هبوطي. 
  7. من أجل حساب الحد الأدنى للسعر المستهدف، قم بإسقاط ارتفاع النمط على نقطة الاختراق..

السعر يعلو على مؤشرات التذبذب والمؤشرات الأخرى. السعر يتضمن كل شيء يؤثر على الأسواق ويعكس سيكولوجية الجماهير (المتداولين).  هناك الكثير من الأنماط الانعكاسية للاتجاه الصعودي أو الهبوطي، ويجب على المتداولين إعطائها قدرًا أكبر من الاهتمام بدلاً من الاعتماد فقط على تجربة الأنماط الانعكاسية للشموع اليابانية وإشارات مؤشرات التذبذب. ويمكن أن يؤدي توفر الحجم جنبًا إلى جنب مع تحليل مؤشرات التذبذب إلى تأكيد الأنماط الانعكاسية بقدر أعلى من الدقة.

إخلاء المسؤولية: تتكون هذه المادة المكتوبة/المرئية من آراء وأفكار شخصية. لا ينبغي تفسير المحتوى باعتباره يتضمن أي نوع من النصائح الاستثمارية و/أو الحض على القيام بأي معاملات. ولا ينطوي المحتوى على أي التزام بشراء خدمات استثمارية أو يضمن أو يتنبأ بما سيكون عليه الأداء في المستقبل. ولا تضمن شركة FXTM أو المنتسبين إليها أو وكلاءها أو مديريها أو مسئوليها أو موظفيها دقة أو صحة أو التوقيت المناسب أو كمال أي معلومات أو بيانات واردة ولا يتحملون أي مسؤولية فيما يتعلق بأي خسارة ناجمة عن أي استثمار تم على أساسها.

التحذير بشأن المخاطر: تداول المنتجات القائمة على الرافعة المالية مثل الفوركس والعقود مقابل الفروقات يحمل مستوى مرتفع من المخاطر. ولا ينبغي عليك المخاطرة بأكثر مما يمكنك أن تتحمل خسارته، ومن المحتمل أن تخسر أكثر من استثماراتك الأولية. ولا ينبغي أن تقوم بالتداول إلا إذا كنت تفهم فهما تاما المدى الحقيقي لتعرضك لمخاطر الخسارة. ويجب عليك عند التداول أن تأخذ في اعتبارك على الدوام مستوى خبرتك. إذا بدت المخاطر التي ينطوي عليها التداول غير واضحة بالنسبة لك، يرجى الاستعانة بمشورة مالية مستقلة.

Scroll Top