في أعقاب أدائها المُذهل خلال شهر يوليو، استهلت الأسهم الآسيوية الشهر الحالي بقدر أكبر من التباين، لا سيما مع ارتفاع قيم التداول في المؤشرات الرئيسية في كُلّ من الصين واليابان وهبوط النقاط المرجعية في أسواق هونغ كونغ وأستراليا. ومن جانبها، حافظت العقود الآجلة في الولايات المتحدة على ثباتها، لا سيما... المنشور الكامل