CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 74% of retail investor accounts lose money when trading CFDs with this provider. You should consider whether you understand how CFDs work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.

كوفيد -19 : الحقيقة الجيدة والسيئة والقبيحة

كوفيد -19 : الحقيقة الجيدة والسيئة والقبيحة

تعلم الفوركس

القبيحة: مع انتشار فيروس كورونا حول العالم، زاد عدد الإصابات لتصبح أكثر من 10.000 حالة جديدة يوميًا، وزاد الخوف والذعر أيضًا بين جميع طبقات المجتمع. ولعل تكديس وتخزين السلع ليس سوى أحد الأمثلة على ذلك - فالمناديل الورقية قد أصبحت واحدة من "أثمن" السلع في يومنا هذا! وغني عن القول إنه في بعض الأحيان تكون رفوف المتاجر الكبيرة فارغة تمامًا. وهم يقولون "اغسل يديك باستمرار" في الوقت الذي أصبحت فيه مطهرات الأيدي هي "الكائنات المنقرضة" الجديدة. وفي ظل سريان المزيد من القيود وأن الإغلاق في بعض الأجزاء من العالم قد أصبح وشيكًا، أصبح الناس يقضون المزيد من الوقت على شبكة الإنترنت. وأصبحت وسائل التواصل الاجتماعي هي المصدر الجديد للمعلومات، وفي أغلب الأحيان تنشر الكثير من المعلومات غير الدقيقة. اسمحوا لي بالقول إن هذه الأخبار الكاذبة تتسبب في الفوضى. وقد بدأت بالفعل لعبة إلقاء اللوم. فالبلدان والحكومات والرؤساء ... حتى المواطنين المعروف عنهم أعمال الخير والإحسان قد تم إلقاء اللوم عليهم من جانب وسائل التواصل الاجتماعي سعيًا للحصول على الإعجابات والمتابعين والشهرة على سبيل المثال وليس الحصر.

السيئة: نجحت الصين في السيطرة على تفشي الفيروس في نحو شهرين، ولكنها مع الأسف لم تتلق سوى أقل القليل من الدعاية والتقدير. ماذا تعلمنا من الصين حتى الآن؟ ما الإجراءات والتدابير التي نفذها الصينيون؟ هل سألنا؟ حسنًا، يبدو أن الأخبار الإيجابية ليست جذابة بما يكفي! كما أن كوريا الجنوبية تسير أيضًا على نهج الصين. فعدد الحالات الجديدة المصابة بالفيروس أصبح أقل! ولذلك، هناك بصيص من الأمل يلوح في الأفق - ليس علينا إلا النظر في الاتجاه الصحيح.

الجيدة: يقولون إن الأسواق قد تعرضت للخراب، وشركات الطيران تواجه أوقاتًا عصيبة، وسعر النفط قد هبط بشكل مريع (حيث بلغ الهبوط إلى حد أن السعر أصبح 20 دولارًا للبرميل)، وفقد الذهب أكثر من 200 دولارًا في سعر الأوقية الواحدة! عند التداول في الأسواق المالية فإن جميع هذه العوامل تعني فرصًا. فالأسواق الصاعدة توفر فرصًا للشراء، بينما توفر الأسواق الهابطة فرصًا للبيع. وأهم شيء بالنسبة للمتداول هو أن يكون في الاتجاه الصحيح والسير مع الاتجاه. ولا غني أبدًا عن أوامر إيقاف الخسارة الحمائية، وأنا أثق أن دعاة الاتجاه المعاكس لديهم الكثير من القصص "المرعبة" التي يمكن أن يرووها لنا. والآن ليس وقت "تقدير الذات". وإنما هو وقت النظر بعناية إلى الرسم البياني للسعر وتحديد المراحل المبكرة للغاية للاتجاه الجديد.

الدولار الكندي: بالعودة إلى الأساسيات، فالتحليل الفني لا يهتم بأسباب ارتفاع أو انخفاض الأسواق. وعلى العكس - فهو يهتم أكثر بتأثير تلك الأسباب. وعلى أي حال، فالسعر هو الرئيس! ليس عليك سوى إلقاء نظرة على الرسم البياني للسعر وسترى التأثير هناك. دعونا ننظر إلى زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي - أو "اللوني" مثلما يشتهر هذا الزوج بين أوساط المتداولين.

على الرسم البياني للإطار الزمني ساعة، يتحرك اللوني في اتجاه صعودي منذ 21 فبراير 2020. ويبدو ذلك واضحًا حيث سارت الأسعار في مسار من القمم الأعلى من القمم السابقة وقيعان أعلى من القيعان السابقة، وهو نمط يمثل اتجاهًا صعوديًا. وبعد ذلك، وفي يوم 19 مارس 2020، فقد المشترون قوة الدفع وأصبح البائعون يسيطرون على السوق. وبشكل أكثر دقة، فالسوق وصلت إلى أعلى سعر في تاريخها والذي بلغ 1.46668 في هذه الفترة التي نقوم بدراستها. علاوة على ذلك، فمع دخول الدببة إلى السوق، هبط اللوني ليقوم بتكون قاع عند مستوى 1.44589. وبعد ذلك، وجد الثيران الأسعار جذابة ودخلوا السوق في مراكز شراء. ولكن من سوء حظهم كانت قوتهم الشرائية ضعيفة حيث قامت السوق بتكوين قمة جديدة عند مستوى 1.46317 والتي فشلت في تجاوز القمة السابقة. وفي التحليل الفني، هذا يمثل إشارة تحذير. وبعد ذلك هبطت الأسعار تحت القاع عند 1.44589 مكونة انعكاسًا إلى اتجاه هبوطي. وفتح ذلك الباب أمام البائعين لدخول السوق. وبوضع أداة فيبوناتشي على القاع (1.55589) وسحبها لأعلى إلى القمة عند 1.46317، يمكن حساب ثلاثة أسعار مستهدفة محتملة. السعر المستهدف الأول يوجد عند 1.43521 (1.618) والذي تم الوصول إليه بالفعل. السعر المستهدف الثاني يوجد عند 1.41793 (2.618) والذي تم الوصول إليه بالفعل أيضًا. السعر المستهدف الثالث تم حسابه عند 1.38997 (4.236). وبالطبع فإن الزمن سيخبرنا بما إذا كان البائعون سيحافظون على السيطرة على السوق وينجحون في دفع سعر زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي لمزيد من الهبوط.

متتالية فيبوناتشي

الخاتمة: مما لاشك فيه أنه خلال هذه الأوقات العصيبة التي نمر بها جميعًا يعتبر اتخاذ الاحتياطات اللازمة أمر أساسي لا غنى عنه. نعم اغسل يديك. وامكث في المنزل إذا اقتضت الحاجة، واحصل على المعلومات من مصادر صحيحة وتجنب السقوط في مصيدة سيكولوجية الحشود/ القطيع. ومن ناحية أخرى، انظر إلى الإشارات الموجودة على الرسوم البيانية التي توضح أن اتجاهًا جديدًا آخذًا في التكوين. فالتقلبات يمكن أن تجلب فرص التداول ولكن الخوف والذعر لن يفعل ذلك.

ومع ذلك، تذكر أن التداول خلال فترات التقلبات ينطوي على مخاطرة أيضًا.

إخلاء المسؤولية: تتكون هذه المادة المكتوبة/المرئية من آراء وأفكار شخصية. لا ينبغي تفسير المحتوى باعتباره يتضمن أي نوع من النصائح الاستثمارية و/أو الحض على القيام بأي معاملات. ولا ينطوي المحتوى على أي التزام بشراء خدمات استثمارية أو يضمن أو يتنبأ بما سيكون عليه الأداء في المستقبل. ولا تضمن شركة FXTM أو المنتسبين إليها أو وكلاءها أو مديريها أو مسئوليها أو موظفيها دقة أو صحة أو التوقيت المناسب أو كمال أي معلومات أو بيانات واردة ولا يتحملون أي مسؤولية فيما يتعلق بأي خسارة ناجمة عن أي استثمار تم على أساسها.

التحذير بشأن المخاطر: تداول المنتجات القائمة على الرافعة المالية مثل الفوركس والعقود مقابل الفروقات يحمل مستوى مرتفع من المخاطر. ولا ينبغي عليك المخاطرة بأكثر مما يمكنك أن تتحمل خسارته، ومن المحتمل أن تخسر أكثر من استثماراتك الأولية. ولا ينبغي أن تقوم بالتداول إلا إذا كنت تفهم فهما تاما المدى الحقيقي لتعرضك لمخاطر الخسارة. ويجب عليك عند التداول أن تأخذ في اعتبارك على الدوام مستوى خبرتك. إذا بدت المخاطر التي ينطوي عليها التداول غير واضحة بالنسبة لك، يرجى الاستعانة بمشورة مالية مستقلة.

Scroll Top